قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية
بسم الله الرحمان الرحيم

أخي الزائر/أختي الزائرة: يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتأكد بأن انضمامك يشرفنا ويسعدنا أن نتعاون على البر والتقوى

وشكرا

قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية

منتديات تزود الإسلامية*وتزودوا فإن خير الزاد التقوى* مرحبا بك يا زائر أهلا وسهلا
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمفاثيح العربية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
AmazingCounters.com
المواضيع الأخيرة
» اسباب التلوث والحلول
أمس في 20:10 من طرف زائر

» التأمل
الخميس 23 فبراير 2017 - 22:39 من طرف زائر

» الهداية
الخميس 23 فبراير 2017 - 22:30 من طرف زائر

» المَعْرِفَة
الخميس 23 فبراير 2017 - 22:28 من طرف زائر

» الركبي
الخميس 16 فبراير 2017 - 22:12 من طرف زائر

» أبو الدرداء الأنصاري
الأربعاء 4 يناير 2017 - 15:36 من طرف زائر

» عبد الله بن عباس
الأربعاء 28 ديسمبر 2016 - 14:21 من طرف زائر

» الزكاة لغة وشرعا
الأربعاء 28 ديسمبر 2016 - 14:20 من طرف زائر

» الوحي: أنواعه وتعريفه للثانية إعدادي
الإثنين 26 ديسمبر 2016 - 21:29 من طرف زائر

» اختصاصات الملك محمد السادس
الإثنين 26 ديسمبر 2016 - 13:25 من طرف زائر

» العشرة المبشرون بالجنة وقصة اسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الأحد 25 ديسمبر 2016 - 20:10 من طرف زائر

» ثبات الرسول الكريم صل الله عليه وسلم
السبت 24 ديسمبر 2016 - 21:05 من طرف زائر

» اهمية المسجد في عهد النبي صل الله عليه وسلم
الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 13:53 من طرف زائر

» أبوهريرة
الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 13:50 من طرف زائر

» الحركات الأرضية
الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 20:21 من طرف زائر

» كتب مهمة لاصحاب الدراسات الاسلامية
السبت 10 ديسمبر 2016 - 16:04 من طرف طالب العلم

» مؤسسة محمد الخامس للتضامن،
الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 18:16 من طرف زائر

» تعريف
الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 22:17 من طرف زائر

» المساعدين الإداريين
الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 21:30 من طرف زائر

» المحافظة على سلامة البيئة
الجمعة 18 نوفمبر 2016 - 20:02 من طرف زائر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 444 بتاريخ الأربعاء 6 يوليو 2011 - 16:26
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 996 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عزالدين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 34101 مساهمة في هذا المنتدى في 14125 موضوع
najinet
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 نظرة الإسلام إلي الإنسان :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نظرة الإسلام إلي الإنسان
زائر



مُساهمةموضوع: نظرة الإسلام إلي الإنسان :   الخميس 26 نوفمبر 2015 - 13:35

نظرة الإسلام إلي الإنسان :
الإنسان أولا : موجود عيني يختلف عن الموجودات الاخري بحرية الاختيار ، يعني إن أفعاله تصدر عن تأمل وإرادة ولو بصورة نسبية لقوله تعالي ( إنا هديناه السبيل إما شاكرا أو كفورا ) الإنسان 29. وقوله تعالي ( اعملوا ما شئتم انه بما تعملون بصير ) فصلت 40. وهو متأثر إلي حد كبير بالطبيعة وبالموجودات المحيطة به ، ثم انه موجود اجتماعي يتفاعل تلقائيا مع بني نوعه إلي أقصي الحدود لقوله تعالي ( ولقد مكناكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش قليلا ما تشكرون ) الأعراف 10 ، ولقوله تعالي ( يا ايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ) الحجرات 13 ،وقوله تعالي ( وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا ) الفرقان 40.
ثالثا : وفي الأساس انه مخلوق لله خالق الكون والحياة وبما لهذه العلاقة من أبعاد وتأثيرات عليه - أي الإنسان – وعلي علاقاته كلها ، يقول تعالي قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لاشريك له وبذلك أمرت وانا أول المسلمين ) الأنعام 161 ، 162.. وقوله تعالي ( وما خلقت الإنس والجن إلا ليعبدون ). وقوله تعالي ( إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا) الإنسان 2.
هذه الجوانب الثلاثة هي فصول كتاب الإنسان ، وهي الركائز الأصيلة التي خلقت في طينته لكي تنمو بسعي وجهد فيه للتنمية المتكاملة بحيث لا ينمو جانب من وجود الإنسان علي حساب جانب آخر ، وكل ركيزة من الركائز في حركة الإنسان مستمرة نحو الأفضل .
وهي أيضا الخطوط المرتسمة لتكامل الإنسان الشامل والتي تنطلق من ذاته ووجوده.
كما أنها صبغة الله التي فطر الإنسان عليها كبذور واستعدادات كانت في بدء خلقه لتحول عندما يسلك الطريق المستقيم إلي قيم ومعان فعلية .
فالإنسان في نظر الإسلام حقيقة مركبة من روح ومادة وليس مجرد مخلوق مادي أو مخلوق روحي فحسب ، وإذا كانت حقيقته هي الجسم المادي فلابد لكل واحد من هذين العنصرين من حاجات ومتطلبات ، ولا تكتمل شخصية الإنسان ولا تتحقق إنسانيته إلا بالاعتناء بهاتين الناحيتين المادية والروحية ، والإسلام ينظر إلي وحدة الجسد والروح في الفرد ،كما يجعل المعنويات والماديات في الحياة متماسكة تقوم علي وحدة الهدف بين الإفراد ، ووحدة المصلحة بين مختلف الجماعات البشرية.
والإسلام له صورة كلية ثبت عن الإنسان فهو حينما ينظر إليه يربطه حياته بما يحيط بها من الكون فيعالج جميع نواحي حياته المادية والروحية ولا يكتفي بإعطاء الأهمية لأحد الجانبين ويقطع النظر عن الآخر ، بل انه حريص علي تكميل الإنسانية والنهوض بها ولذا اعتني في جميع تعاليمه بكلا العنصرين الهامين .
الإنسان أفضل ما في هذا الكون من موجودات ومخلوقات :
والإنسان في الإسلام مكرم مفضل علي كثير من الخلق فهو يعد في قمة المخلوقات الحية التي تعيش علي وجه الأرض وأفضلها وأكرمها لما أودعه الله فيه من مزايا وميزّه من صفات لقوله تغالي ( ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم علي كثير ممن خلقنا تفضيلا ) الإسراء 70، وقوله تعالي ( هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ) الإسراء 29.
وليس أكثر تكريما للإنسان ان يخلقه لله بيده وينفخ فيه من روحه ويسجد له الملائكة سجود تكريم لقوله تعالي ( وإذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من طين * فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ) ص 71 -72 .
وكان خلق الإنسان في أحسن تقويم وأحسن صورة وأجمل هيأة لقوله تعالي ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) التين 4، وقوله تعالي ( وصوركم فأحسن صوركم ورزقكم من الطيبات ) غافر 64.
إذن فالإنسان مخلوق بيد الله تعلي وهذا قمة التفضيل والتكريم وأحسن الله تعالي صورته وجعله في أحسن تقويم ، ومن أحسن من الله صنعه ، كما جعل ما في الأرض من موجودات أخري لسعادة وخدمة الإنسان ، كما اختص الخالق الكريم الإنسان بخواص جعلته مستحقا لان يكون خليفة الله علي الأرض هذه الخواص من مقومات إنسانيته التي جعلت استعماره للأرض امرأ ممكنا
محمد خطاب سويدان

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظرة الإسلام إلي الإنسان :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية :: زاد العلوم :: الزاد التعليمي للطالب والتلميذ :: زاد المساعدات ( اقترح عنوان بحثك ونحن نساعدك في ايجاد المعلومات) مفتوح للزوار ايضا-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: