قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية
بسم الله الرحمان الرحيم

أخي الزائر/أختي الزائرة: يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتأكد بأن انضمامك يشرفنا ويسعدنا أن نتعاون على البر والتقوى

وشكرا

قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية

منتديات تزود الإسلامية*وتزودوا فإن خير الزاد التقوى* مرحبا بك يا زائر أهلا وسهلا
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمفاثيح العربية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
AmazingCounters.com
المواضيع الأخيرة
» ورد ذكر اسم الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في القران الكريم اربع مرات
الأحد 6 يوليو 2014 - 6:45 من طرف زائر

» نتائج امتحانات السلك الإعدادي الموسم الدراسي2013-2014
الخميس 3 يوليو 2014 - 3:34 من طرف mojahid

» منهجية تحليل و مناقشة نص فلسفي :
الخميس 5 يونيو 2014 - 6:02 من طرف زائر

» صلاح الدين الايوبي
الثلاثاء 27 مايو 2014 - 6:54 من طرف زائر

» معجزة الإسراء والمعراج
الإثنين 26 مايو 2014 - 11:55 من طرف زائر

» التعريف بعقيدة الفرق الضالة
الإثنين 19 مايو 2014 - 6:34 من طرف زائر

» درس الواجب
الأربعاء 14 مايو 2014 - 11:32 من طرف زائر

»  saut en hauteur
الأحد 4 مايو 2014 - 9:05 من طرف زائر

»  دور القانون في حياتنا
الأربعاء 30 أبريل 2014 - 3:12 من طرف زائر

» القوات المسلحة الملكية: مباريات ضباط الصف للقوات المسلحة الملكية 2014. آخر أجل هو 10 ماي 2014
الجمعة 25 أبريل 2014 - 4:50 من طرف طالب العلم

» فلم وثائقي يشرح حياة الرسول منذو ولادتة الى وفاتة
الإثنين 21 أبريل 2014 - 8:40 من طرف طالب العلم

» المندوبية السامية للتخطيط إعلان عن فتح باب الترشيح للمشاركة في عمليات إنجاز الإحصاء العام للسكان
الجمعة 18 أبريل 2014 - 4:21 من طرف طالب العلم

» الاشهار و التلفيف
الخميس 10 أبريل 2014 - 7:24 من طرف زائر

» حكم وأقوال
الأحد 6 أبريل 2014 - 11:58 من طرف زائر

»  دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ
الأحد 6 أبريل 2014 - 11:37 من طرف زائر

» science and technology advantages and disadvantages
الثلاثاء 1 أبريل 2014 - 5:52 من طرف زائر

» قال الألباني رحمه الله
الثلاثاء 25 مارس 2014 - 4:12 من طرف طالب العلم

» مفسدات القلب
الثلاثاء 25 مارس 2014 - 2:13 من طرف طالب العلم

» لا إله إلا الله - القارئ / مشاري العفاسي
الجمعة 21 مارس 2014 - 22:28 من طرف el haouzikhadija

» الديانة الاسلامية
السبت 8 مارس 2014 - 4:27 من طرف زائر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 444 بتاريخ الأربعاء 6 يوليو 2011 - 5:26
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 960 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو abdellah taibi فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 33473 مساهمة في هذا المنتدى في 13586 موضوع
najinet
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
شاطر | 
 

 دور الاسلام في الوقاية من مرض الايدز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: دور الاسلام في الوقاية من مرض الايدز   الأربعاء 8 ديسمبر 2010 - 4:39

دور الاسلام فيالوقاية
من مرض الايدز

ظهر في كثير من دول العالم مرض خطيرلم يكن معروفا فيما مضى، وأهلك كثيرا من البشر، ومن هنا علت صيحات كثيرة من عدةدول ومؤسسات عالمية حاثة الاطباء والمصلحين الغيورين على الإنسانية، الحريصين علىشفاء المرضى، وصحة وسلامة المجتمعات على ضرورة الاسراع والعمل الجاد الدؤوب فيالبحث عن دواء فعال مضاد لهذا المرض القاتل، وللحد من انتشاره بعد ان اتسعتأخطاره، وتفشت اضراره.
أتدرون مااسم هذا المرض الفتاك الذيلم تواجه البشرية مثيلا له في الخطورة في تاريخها القديم والحديث، والذي استعصىعلى الاطباء اكتشاف دواء ناجع له حتى الآن؟ وما سببه؟ وآثاره؟ وطرق الوقاية منه؟وواجب الفرد والمجتمع والدولة ازاء هذا المرض العضال؟ إنه مرض الايدز، الذي يعنينقص المناعة المكتسبة في جسم الانسان، بحيث يصبح جسمه ضعيف المقاومة لأي مرض كان،ومن ثم يؤدي الى هلاكه.
وينتقل الايدز من الجسم المصاب الىالجسم السليم باحدى الطرق التالية :
أولا : عن طريقنقل الدم من جسم الانسان المصاب بهذا المرض الى جسم السليم.
ثانيا : عن طريقحقن المخدرات.
ثالثا : عن طريقالشذوذ الجنسي ومقارفة الزنى، وهذا هو السبب الرئيسي لهذا المرض الوبيل.
وتشير الاحصائيات أن عدوى مرض الايدزاصابت خلال السنوات العشر التي سبقت عام 1991 عددا يتراوح من ثمانية الى عشرةملايين انسان في العالم، وقد ارتفع هذا العدد حتى وصل في نهاية السنوات العشرالتالية الى حوالي اربعين مليونا. واذا واصلت جائحة الايدز انتشارها دون كبحجماحها باكتشاف دواء فعال، فإن من المتوقع أن يتضاعف عدد الحالات بنسب تتعذرالسيطرة عليها، وإن الواقع الحالي ليس أقل خطورة من توقعات المستقبل، وإن ما بينالف والف واربعمائة حالة يوميا تظهر عليهم اعراض هذا المرض الخطير في العالم،>الهدى الصحي/ 6<، فهل حدثت حرب فيالعصرين القديم والحديث ذهب ضحيتها مثل هذا العدد من المرضى والهلكى؟
إن عجز الاطباء والعلماء عن اكتشافعلاج فعال لهذا المرض يدل دلالة واضحة على خطورته على حياة الانسان، وسببه الرئيسارتكاب فاحشة الزنا.
ألا تعلمون أن الحبيب محمداً صلوات اللهوسلامه عليه قد حذر قبل الف واربعمائة عام ونيف من فاحشة الزنى وما تسببه من تفشللامراض الفتاكة؟ وسلب للاخلاق الفاضلة، وقضاء على الروابط الاسرية المتينة، وذهاببالانساب؟ لقد حذرنا عليه الصلاة والسلام من هذه الامراض الفتاكة فقال: (يامعشرالمهاجرين، خمس اذا ابتليتم بهن واعوذ بالله أن تدركوهن، لم تظهر الفاحشة في قومقط حتى يعلنوا بها الا فشا فيهم الطاعون والاوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهمالذين مضوا .. الحديث) سنن ابن ماجة.
فاذا اطلق الانسان لنفسه شهواتهاالمحرمة ولغرائزه حرياتها الجامحة، وانعدمت لديه الضوابط والاخلاق الحميدة،والصفات الانسانية الكريمة، ومات فيه الضمير والوجدان وغدا كالحيوان، فقد تودع منهواصبح خطرا على محيطه واهل زمانه.
ولما كان دين الاسلام دين عقيدة وعملوسجايا كريمة وخصال نبيلة، فقد شن حربا على مظاهر الانحلال والفساد وحارب الاباحةوالزنى ودواعيهما وقبحهما اشد تقبيح، وكان له دور مهم ولا يزال في الوقاية منالزنى وأمراضه، ومنها الإيدز، واجتثاث جذوره وعلته، والعلة لا تزال الا بزوالالسبب.
ولمزيد من الطهر والنقاء والصفاء وسداللذرائع وابواب الزنى امام الفرد والمجتمع حرم الاسلام الدخول على بيوت الآخريندون استئذانهم، كما امر بغض البصر، ونهى عن التبرج والسفور وابداء الزينة للاجانبوالخضوع بالقول، اي لين الكلام وترقيقه، وامر بالحياء وفتح ابواب التوبة امامالمخطئين، كما سن الإسلام عقوبة شديدة على مرتكبي فاحشة الزنى، ونفر من كل مايقرّب الى الزنى من نظرة محرمة او قول فاحش او فعل بذيء فكيف بالزنى نفسه؟ ويظهرهذا جليا في قول الحق جل جلاله >ولاتقربوا الزنى انه كان فاحشة وساء سبيلا<سورة الاسراء آية (32)، وفي قوله تعالى: >ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها ومابطن< سورة الأنعام آية (151).
فقول العليم الخبير (ولا تقربواالزنى) (ولا تقربوا الفواحش) ابلغ من قولنا ولا تزنوا، أو ولا تفعلوا الفواحش،لانه يعني البعد عنه وعدم الاقتراب من اسبابه حتى اليسير منها.
ولعظم جريمة الزنى وما يترتب عليها منآثار سيئة وعواقب وخيمة، فقد قرنها العليم الحكيم مع اعظم الذنوب على الاطلاق وهيالشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله الا بالحق، وتوعد فاعلها باقصى عقاب، قالالله تعالى: >والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم اللهالا بالحق ولا يزنون، ومن يفعل ذلك يلق اثاما، يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلدفيه مهانا، إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات،وكان الله غفورا رحيما< سورة الفرقان آية (68-70).
وفي الوقت الذي حارب الاسلام فيهجريمة الزنى، حث على الزواج ورغب في تسهيل أمر تحقيقه ووضع ضوابط للحياة الزوجيةمن اجل استقامتها وديمومتها، وجعل من مقاصده تحصين الزوجين من الفساد الاخلاقيوالسلوكي وحفظهما من الامراض والاوبئة الناجمة عن الاباحية المهلكة، لأن صحةالأبدان من مقاصد الشريعة الاسلامية، وهي نعمة كبيرة تستحق منا حمد الله تعالىوتمجيده، وقد لفت الحبيب محمد صلوات الله وسلامه عليه، انظار المسلمين الى قيمةالصحة البدنية، فقال: >من اصبح منكم معافىً في جسده آمنا في سربه عنده قوت يومهفكانما حيزت له الدنيا< سنن ابن ماجة.
ولما كان من أسباب مرض الايدزبالاضافة الى معصية الزنى والشذوذ الجنسي، والتي حرمها الاسلام: تناول المخدرات،حيث يصاب الإنسان بمرض الايدز عن طريق حقن المخدرات، فإن الدين الاسلامي حرم تعاطيالمخدرات وغلظ في عقوبته، وهكذا يكون الإسلام قد سد الأبواب والمنافذ التي عنطريقها يصاب الإنسان بهذا المرض الخطير.
ونظرة متأملة في الواقع الاسلاميبالمقارنة بالواقع الغربي نجد أن الله قد حمى بلادنا من ذلك، مع أن الامكانياتالصحية والعلمية في بلاد المسلمين قليلة بالنسبة لبلاد الغرب، والسؤال هنا هو:لماذا وقعت تلك الأوبئة في بلادهم وبنسب عالية جداً كما تشير الاحصائياتوالدراسات، وهي قليلة في بلاد المسلمين مع أن الامكانيات الصحية والعلمية لديهم أكثربكثير من إمكانيات بلاد المسلمين؟
والجواب بالتأكيد أن حماية بلادالمسلمين من هذه الاوبئة والأمراض إنما هي بسبب تمسكهم بدينهم الاسلامي وأخلاقهالعظيمة، وهذا أكبر دليل من الواقع على نجاح ونجاعة الخلق الإسلامي والتمسكبالإسلام وتطبيق أحكامه في حفظ المسلمين من هذا المرض الخطير ووقاية المجتمع منه..وصدق الله العظيم القائل: >يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكملما يحييكم< سورة الأنفال آية (24).
ومن المعلوم أن مرض الايدز ينتقل عنطريق نقل الدم من جسم المصاب الى جسم آخر سليم فتحدث العدوى، فينبغي أن لا يغيب عنبالنا أخذ الحيطة والحذر عند الطلب من الآخرين أن يتبرعوا بدمهم وهذا هو حقيقة مايأمر به الاسلام عندما قال عليه الصلاة والسلام: >فر من المجذوم فرارك منالأسد< رواه البخاري ومسلم، وعندما أمر بالحجر فقال: >إذا سمعتم بالطاعونبأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وانتم بها فلا تخرجوا منها< رواه البخاريومسلم، ولقوله: >لا يوردن ممرضٌ على مصح< رواه البخاري ومسلم، فهذهالتوجيهات النبوية الشريفة وغيرها تأمر بأن يحذر من العدوى عند وقوع المرض، ومنهنا نجد بأن الدم الذي يتم التبرع به يجب أن يخضع لأكثر من عملية فحص مخبري للتأكدمن خلوه من أي مرض من الأمراض الخطيرة.
كما أنه ينبغي علينا كذلك أن نحذرأبناءنا من تلك الحقن التي يجدونها ملقاة في الطرقات بأ لا يعبثوا بها أو يحاولأحدهم استخدامها لجهل منه، لأن هذه الحقن قد تحمل هذا المرض أو غيره فتنتقل العدوىللطفل من حيث لا يعلم ولا يدري.
نسأل الله أن يحفظ هذا البلد وسائربلاد المسلمين وأن يبارك لنا في اسماعنا وأبصارنا وقواتنا وأن يبعد عنا السوء وسائر العلل والأمراض.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
متزود فعال
متزود فعال


اوسمة العضو(ة):
انثى
عدد الرسائل: 583
العمر: 35
البلد: ام الدنيا مصر
تاريخ التسجيل: 19/03/2010
نقاط: 4188
السٌّمعَة: 1
علم الدولة:

مُساهمةموضوع: رد: دور الاسلام في الوقاية من مرض الايدز   الأربعاء 8 ديسمبر 2010 - 8:19

جزاك الله خيراً وجعله فى ميزان حسناتك

المصدر : منتديات تزود الاسلامية www.tazawad.yoo7.com






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دور الاسلام في الوقاية من مرض الايدز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قال الله تعالى :{ وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } الآية ::  ::  :: -